الجمعة، أغسطس 24

الحكايه اللي بدات عند كده سبونسر

بناء على فكرة الواد الروش بتاع كده سبونسر قرر اننا نكتب قصه كل واحد يكتب جزء منها والحمد لله العيال طلعوا جدعان وافتكروني بعد ما زنيت عليهم وبعتولي الدور علشان اكتب فصل في الأحداث اللي المفروض تكون باللغه العربيه الفصحى ربنا يستر واكتب كويس
هابقى احط اللينكات او احط اللينك بتاع كده سبونسر ومن عنده هتلاقوا باقي اللينكات
هذا الجزء على لسان احمد بعد ما حضراتكم طيرتم البطل علىظهر حصان معدي بس الله ينور عليكم في اللي كتبتوه استعدوا للعك اللي هاكتبه
الجزء الرابع : الغرباء
بعد ان الجمتنا الدهشه والخوف والمفاجأه حاولنا اللحاق بذلك الفارس الذي اختطف ابراهيم لكن يد قويه جذبتنا نحن الأثنين من الخلف لتمنعنا
التفتنا لنجد شاب اسمر في لون الليل يقف خلفنا وبوجه كالصخر اشار لنا لنتبعه
هتف به احمد ولكن صديقنا معه اشار الرجل في هدوء الينا ان نتبعه والا نقلق
تبعناه ولا نعلم لماذا وثقنا به بهذه السهوله ولكننا كنا مذهولين ولا نفهم اي شيء مما يجري تبعناه الى منزل قديم الطراز ربما كان من احدث المنازل في العصر الذي اصبحنا فيه في الداخل وجدنا انفسنا في غرفه ضيقه بها ركن وضعت به انيه من الفضه وحولها بعض المقاعد ويطغى على المكان عطر غامض يثير الريبه وفجأه وجدنا امامنا نقيض الرجل الأسود الذي احضرنا الى هنا رجل شاهق البياض له لحيه ناعمه ويرتدي جلباب ابيض نظر الينا في هدوء قائلا مرحبا بكم يبدو انكم اغراب عن هذه المنطقه ان ملابسكم تدل على ذلك التفت اليه وهتفت به ارجوك اخبرنا اين ذهب ذلك الفارس بصديقنا وهل يمكنك ان تساعدنا على استرجاعه اشار لي بيده كي اصبر واتبعه واتجه في هدوء ناحية الركن الذي وضعت فيه المقاعد والآنيه الفضيه اقتربت لأجد في وسط الجلسه صحن من الماء يبرق ويلمع كأنه فضه ذائبه وبهدوء تمتم ببعض الكلمات لتهتز المياه في قوه ثم فجأه شاهدنا ابراهيم ملقى على الأرض وقد قيد الى عارضه خشبيه لم نفهم ما هذا كيف نراه في هذا الشيء وما الذي حدث له وهل ما نراه حقيقة ام خداع شياطين مددت يدي الى الماء فمنعني الشاب الأسود في حزم وقوه فتراجعت وانتظرت ان يتكلم الرجل الذي قال لنا في هدوء ان صديقكم قد اختاره الفارس كجندي في جنود المتمردين وسيتم فحصه غدا وامامه امران اما ان يقبل بين صفوفهم او ان يتم قتله .....
صرخت به وماذا سنفعل الأن علينا ان ننقذه اجابني الرجل في قوه وكيف تظن انك قادر على انقاذه اخبرته انني اريده فقط ان يرشدني على طريق هؤلاء المتمردين وهنا نطق على بقوه سيدي اعتقد انك تخفي عننا شيء ما وربما ستعرضه علينا الأن بعد ان تخبرنا انك تستطيع مساعدتنا فلماذا لا نوفر على انفسنا الوقت دهشت من كلماته ولكنني دهشت اكثر عندما رد الشيخ قائلا حسنا انت لا تضيع وقتك اتبعوني وتحرك في هدوء ناحية مجموعه من المقاعد لم اكن قد لاحظتها من قبل واثناء اتجاهنا اليها لمحت فتاه غاية في الجمال تختلس النظر من طرف الغرفه وتحدق في عيني بقوه يبدو انه لاحظ اتجاه بصري فنظر في سرعه ولكنها كانت قد اختفت من امامنا لمحت شرارة غيره في عينه ولكنها مسحها بسرعه واشار لنا كي نجلس حانت مني التفاته مره اخرى ناحية الفتاه فلم اجدها ولكني ذهلت عندما وجدت ان كل ما كنا نقف وسطه منذ قليل من الغرفه قد اختفى وكأن الحجره تبدأ حيث نجلس اختفت المقاعد الأخرى واختفت الأنيه الفضيه سرت قشعريره في جسدي ولم اعد افهم شيء مما يجري وهنا بدأ الشيخ يتكلم ويحكي لنا القصه من البدايه
نحن لسنا من هذه المنطقه ايضا ولا هؤلاء المتمردين نحن من مكان بعيد ربما لا تعرفون عنه شيء ولكننا جئنا هنا سعيا وراء هؤلاء المتمردين ولكننا اكتشفنا ان كل اسلحتنا وقوتنا لم تعد لها قوه الا اقل القليل منها بعض ادواتنا لازالت تعمل وهم ايضا مثلنا لذلك بدأنا في تقوية انفسنا وتدعيم قوتنا بما نجده حولنا من هذه البلاد وبدأ المتمردين في نفس الأمر لكنهم لم يجدوا حلا سوى اختطاف البعض الذي يقدرون على حمله على خيولهم التي سرقوها ويقوموا بتدريبه ليعمل لصالحهم ويعطونه بعض القوه الخاصه التي لازالت معهم ولكن بعض الناس لا تتحمل اجسادهم تلك القوه هم لا يهتمون بذلك ولكنهم يبحثون فقط عن من يملك خصائص معينه تجعله قادرا على ذلك ويبدو انهم وجدوها لدى صديقكم نظرت اليه وسألته حسنا وماذا نستطيع ان نفعل لنساعدكم وكيف ستساعدوننا اجابني قائلا نستطيع ان نرسلكم الى المكان الذي احتجزوا فيه صديقكم ولكن لا يمكننا ان نتدخل اكثر من ذلك رد علي بسرعه حسنا وماذا سنقدم في المقابل اجابه الرجل في هدوء شيء بسيط مجرد تجربه بسيطه سنجريها على صديقكم عندما يعود لنعلم ما الذي وجده فيه المتمردون والذي يجعله قادرا على تحمل القوه الخاصه فربما يساعدنا ذلك على التغلب عليهم والعوده الى ديارنا سريعا
شعرنا بالقلق من عرضه ما نوع التجارب بالظبط وماذا يمكن ان نفعل الأن اخبرته اننا موافقون كان كل همي ان نصل لإبراهيم ثم نبحث عن حل مع هؤلاء الغرباء التفت الرجل الينا وفي هدوء اشار الى الشاب المظلم هذا ليرشدنا حسبته سيقودنا الى باب البيت لكنه اشار الى ستار منسدل في نعومه على الجانب اقتربنا منه وفجأه دفعنا في قوه بإتجاه الستار لنجد انفسنا نسقط في هوه عميقه ومنها الى الأرض مباشرة في المكان الذي قيد فيه ابراهيم ارتعد من هول المفاجأه وصرخ كيف وصلتم هنا ومن اين دخلتم والباب في الجهه الأخرى اجبته انه ليس هناك وقت للشرح فجأه وجدت امامي الفتاه التي رأيتها هناك اقتربت مننا واشارت لنا قائلة اياكم ان تتركوهم يأخذوا صديقكم ستندمون صدقوني اشد الندم اهربوا الآن والا لن تستطيعوا الهرب ابدا وفجأه ارتفعت الأصوات في الخارج همس ابراهيم يا الهي انهم عائدون اختبئوا.................
والأن سأترك لكم التكمله يا اعزائي
يا ترى مين ممكن يكمل الجزء الجديد
طبعا مش هلاقي حد يكمل الجزء التاني احسن من الغاليه هبه في مدونة دوبه
تحياتي

هناك 14 تعليقًا:

keda-sponser يقول...

شنكوتي باشا .... أكتر حاجه أحبها فيك أنك كتبت فصل طويل و ممتع في نفس الوقت .... وحركت الأحداث بطريقه لذيذه و مسليه .... بالنسبه للغه فأنا مقدرش أحكم قوي على أساس أن كلنا في الهوا سوا

أما عن الأسلوب .... فالتصوير عندك هايل ... يعني حسستني أني قاعد معاهم

بس يا سيدي

هيييييييييييييه أنا أول تعليق
هيه هيه هيه

سلام يا أيها المعلم

safa7_karmooz يقول...

هههههههههههههههههههه

جامده اخر حاجه بجد

كده عكينها اكتر...نيهاااااااااااااع

بس مش عارف ليه حسيت انى فى فيلم مملكة الخواتم :D

شمعة أمـــــل يقول...

ايه يا شنكوتى ده انت كده صعبتها اكتر
ربنا معاكى يا هبه
بس بجد اسلوبك جميل اوى
احييك عليه
بجد يا جماعه القصه دى من جميل لاجمل ربنا يسهلها والباقى يطلع حلو كده
تحياتى لكم جميعا

Doba يقول...

عااااااااااااا
اهىء اهىء اهىء

روح - كاشفة راسى وداعية عليك - الله يسامحك

هو انا ممكن استعين بصديق؟؟

انت شرير ووحش ونوتى على راى يوسف
باى - مخصماك

الشنكوتي الكبير يقول...

keda-sponser
حبيب قلبي الأسكندراني الجدع محمد باشا ياقوت انت يا غالي اخجلتني بكلامك وبصراحه انا شاكر ليك جدا انك سمحتلي اشارك في الفكره الجميله دي وكمان التحدي خلاني اخرج شويه من مود وحش
بصراحه انت هايل
وبعدين حتى انت لما كتبت البدايه مربطناش بأي قيود سيبت اللعبه حلوه زي ما هي
بجد برافو عليك
سلاااااااااااااااااااام

الشنكوتي الكبير يقول...

سفاح كرموز
يا باشا انا حصلي الشرف اني تعرفت عليك
وبجد اللي انت كتبته كان تحفه وفتحلي سكه لحاجات كتير برافو عليك فعلا وعقبال ما تكتب حاجه جديده
سلاااااااااااااااام

_____________________________

شمعة امل
الله يكرمك ويسعدك تسلم على الكلمتين دول يا جميل
وياريت تنورنا على طول ومتخافش ممكن دورك يكون جاي وتكتب يا سكر فصل جديد
نورت________________

هبهوب
اهلا يا باشا انت دخلت برجليك ادعي زي ما تحبي التهمه لابساكي لابساكي محدش هينقذك غير الصديق اللي بالي بالك طبعا وسلميلنا عليه كتير
نورتيني
سلاااااااااااااااااام

همسات يقول...

حلوة الفكرة هروق واجى اقرا بتركيز
:)

الشنكوتي الكبير يقول...

همسات
يا باشا حضرتك تيجي في اي وقت تقول اللي يعجبك روق كده وتعالي نوريني يا سكر
سلااااااااااااااااام

Doba يقول...

يا أهالى البلوجات الكرام
طم ططم طم طم

أسمعوا وأعوووووووووووو
لقد قمنا بنشر الفصل الجديد - للقصة المجنونة والجوهرة المدفونة - كشف المستور - وعلى الحاضر أنه يعلم الغايب بحضور المدونة لقراءة القصة وكتابة التعليق - وعلى كل زاير انه ميدخلشى الا برجله اليمين ويجيبلى حاجة حلوة قوى فى ايديه

يا اهالى البلوجات الكرام
مستنياكم كلكم

تعالوووو زوروووووونا
باى باى
دوبه

عاليا حليم يقول...

كويس على فكرة جميل و ممتع و بعدين ماانت اسلوبك فى اللغة الفصحى حلو اهه امال كنت قلقان ليه ؟

الشنكوتي الكبير يقول...

عاليا حليم
الله يكرمك يعني انفع بجد
عموما نورتي المدونه كلها واعتقد انتي كده عرفتيني يا سكره تشرفت بيكي جدا
واتمنى متبقاش الزياره الأخيره
تحياتي
سلاااااااااااااااااااام

shahy يقول...

القصة جميلة قوي يا واد يا شنكت من اولها لغاية هبة
حقيقي حلوة ومش تزهق ومثيرة كمان
معلش التعليق متأخر شوية انت عارف بقى دخلة المدارس ورمضان كمان
كل سنة وانت بخير وبصحة وسعادة

يالا اكتب حاجة هناك علشان نبقى اصحاب
بلاش كسل هايجي رمضان ومش هاتكون فاضي تكتب الحق واكتب دلوقت

سلام

الشنكوتي الكبير يقول...

شاهي
يا جميله الله يكرمك وبعدين تيجي بدري تيجي متأخره انتي تيجي تنوري في اي وقت
شكرا على تعليقك وربنا يكون في عونك المدارس ورمضان مع بعض حاجه صعبه قلبي معاكي يا اختي
سلاااااااااااااااااام

انتظار مؤقت يقول...

كل عام و انت بخير
تحياتي