الأربعاء، ديسمبر 26

ده مش تأثير العفاريت ...ده حسد الناس


عم سعيد

كنت زمان بسمع كتير حد يتكلم عن شخص بسيط او طيب قوي كان يعرفه او مازال يعرفه وتعب فجأه ويحكي للناس ازاي الدنيا مالهاش امان وان ممكن الواحد فجأه يلاقي نفسه تعبان والدنيا صعبه قوي حواليه وكنت في العاده بعتبرها قصص لازم نتعظ منها ونعرف ان الدنيا والصحه والمال كلها اشياء زائله وممكن في لحظه كل ده يروح والواحد ميبقاش ليه غير عمله

بس اول مره يحصل قدامي موقف مؤثر زي ده
عم سعيد ده راجل شغال معانا في الشركه سنه مش كبير قوي شخصيه طيبه جدا هو بيشتغل في البوفيه لكن اسلوبه وزوقه واخلاقه تخليك تفتك انه احسن من اجدع مدير عندنا علشان كده طبعا اي وفد اجنبي بيجي الشكره ودول كتير قوي استحاله حد يتعامل معاهم غيره لأنه شيك في لبسه واسلوبه وبيتعامل معاهم كأنه متربي بره مصر غير الناس اللي في البوفيه خالص المهم يعني عم سعيد ابنه الكبير جاب مجموع كبير في ثانوي ودخل كلية هندسه ربنا يوفقه
والحمد لله هو قدر يوضب بيت لنفسه يستقل فيه عن بيت العيله اللي كان عايش فيه وبالتالي اصبح عم سعيد الحمد لله عايش في بيت ملكه لوحده وبأسلوبه في الشغل اخد وضع محترم جدا لدرجة انهم ادوله الرشيف يديره وقلناله اكتر من مره ليه متشتغلش في الرشيف بس وتسيب البوفيه لأن شغل الأرشيف مسؤليه ومن حقك تتفرغ ليه ويبقى برستيج احسن ليك لكنه قال انه شايف انه بيعتبر مرتبه مقابل كل تعبه يعني مينفعش يقلل الشغل اللي بيعمله علشان هيحس انه بياخد فلوس اكتر من حقه طبعا انا كنت هاتشل قدامه

بعد العيد رجعت الشغل لقيته مش موجود قالوا انه واخد اجازه سالت عنه عرفت انه تعبان اتصلت بيه لقيته بيقولي انه تعب جامد في العيد وانه قضى العيد في السرير وفي المستشفى زعلت من نفسي قوي اني مفكرتش اتصل بيه في العيد اسلم عليه وكنت ساعتها هاعرف انه عيان وهازوره مثلا المهم قررت فعلا ازوره وكنت اعرف بيته بالوصف كده طبعا مش هاقولكم ان الفذلكه بتاعتي خلتني الف قد ايه علشان الاقي بيته ولما قابلته اكتشفت انه كان تعبان جدا ولسه مش عارف الأشعه هتبين ايه

والنهارده الشعه ظهرت واتضح ان عنده ورم في المخ

حسيت اني اتصدمت قوي بس انا عارف ان ده ابتلاء من ربنا يعني اكيد ربنا هيعوضه عنه بحاجه تانيه او رحمه من ابتلاء تاني اكبر
عم سعيد راجل طيب قوي حتى وانا بكلمه وعايز احاسب على كلامي قوي معاه لحسن يتخض ولا يفهمني غلط لقيته هو اللي بيهزر ويضحك
ربنا يصبره ويشفيه

انا حبيت احكي للناس وافكر نفسي معاكم ان فعلا مفيش حاجه مضمونه في الدنيا ممكن في لحظه كل حاجه انت شايف انها تحت ايدك وواثق منها ممكن تخونك وتضيع منك فلوسك صحتك اصحابك حتى
ادعوا لعم سعيد ربنا يشفيه ويرجع بالسلامه


اخر حاجه الناس قالوهاله انه عفريت لمسه مع ان انا شايف ان الحسد هو اللي لمسه

الخميس، ديسمبر 20

مـــــاااااااااء...مـــااااء...مااء



مـــــاااااااااء...مـــااااء...مااء

هم دول اخر 3 كلمات قالهم فقيد الأسره


العزيز الغالي خروفنا المبجل




قامت قواتنا الجويه والبريه والمبلوله بالهجوم صباح اول ايام العيد بتنفيذ عملية اغتيال الغير مأسوف على شبابه خروفنا الغالي




طبعا كل سنه وانتم طيبين




المجهود كان شاق قوي والخروف قاوم كتير وتعبنا قوي بس الحمد لله قمنا بالتغلب عليه بمساعدة قوى الشعب




بحب العيد قوي وخصوصا العيد الكبير لأنه اكبر طبعا يعني اجازه اطول وافلام ولعب ومتعه اكبر طبعا ده في الغالب بيبقى مجرد خيال عندي لأن العيد الكبير مليان شغل


اول يوم فيه الخروف والمعركه الداميه وبيبقى منظري تحفه وانا غرقان دم وماسك السكاكين والساطور وحاجه تحفه يعني لكن طبعا في نهاية اليوم وبعد انتصارنا على الخروف المزعج بنقعد نتغدى من لحمة اللذيذ ونفتكر حركاته المزعجه وازايي نطحني وضرب عبده ولما عبده اصر يركب عليه ويفطسه والخروف الغلبان بعد ما قعد ضيف عندنا من شهر رمضان وهو باشا ياكل ويشرب ويضربنا كمان بيجيي يوم العيد ونطلع عليه كل ده


افتكرت صدام لما اتكاتروا عليه وضحوا بيه العيد الليي فات علشان ينكدوا على المسلمين


عبط قويي الأمريكان دول ميعرفوش ان الناس خلاص اخدوا على كده اخوانهم بيموتوا كل يوم


في النشره يقولكك نهاركم سعيد وبعدين يرزعنا اخبار موت وحرق واغتصاب المسلمين والعرب كلهم وبعدين في الأخر يقولكك وختاما نتمنى لكم عيدا سعيدا


المهم يعنيي الناس خلاص بقت تسمع وتمصمص شفايفهم مش عارف بيمصمصوا من زعلهم ولا علشان العضمه لسه فيها لحمه تاني وعايزين يخرجوها بالقوه الشافطه الفمويه




العيد في ناس كتير قويي نفسيي اعيد عليهم


ناس عرفتهم طول عمري


وناس عرفتهمم من فتره قريبه جدا لكن معزتهم في قلبي وصلت لدرجه غريبه جدا


بقيت احسهم اخواتي اليي عمري ما قابلتهم في الواقع لكن معزتهم عندي كأنهم اخواتي فعلا




لكن منهم للأسف ناس مش عارف اطولهم واسلم عليهم ومن هنا بقولهم كل سنه وانتم طيبين






وطبعا احب اقول لنور عيني كل سنه وهي طيبه وسبحان الله من سنه بالظبط كانت الدنيا صعبه قوي والمستقبل مجهول تماما ومش عارفين رايحين لفين شوفي دلوقتي بقينا فين


الحمد لله رب العالمين




المشكله دلوقتيي اني عايز اخرج في العيد بس المصيبه اني مش عارف اروح فين الدنيا زحمه قووويي قويي




وانا عايز اروح حته حلوه وشيك و رخيصه ودمها خفيف وجديده وفيها ناس كتير وتكون برده مش زحمه


يعني من الأخر عايز لبن العصفور


مش عارف بقى فكروا معايا ولا تفتكروا اقعد في بيتنا واستنى الغداء وخلاص




عموما كل سنه وكلكم طيبين




سلاااااااااااااااااااااااااااااااام


كنت عايز احط صورتي مع الخروف بس لقيتها عامله زي الأمريكان بعد ما قتلوا صدام فقلت بلاش

الثلاثاء، ديسمبر 4

في المترو بشوف كتير


في المترو

مواقف كتير بتمر علينا في اماكن عجيبه
مثلا المترو

يوم الجمعه راجع من مشوار جميل ركبت المترو وقعدت على الكرسي اللي بياخد اتنين ده في طرف العربيه فتحت الموبايل علشان ادور على اسم واحد صاحبي علشان ارن عليه طبعا مش هاكلمه خساره فيكوا الخمسين قرش المهم يعني
فجأه لقيت في راس محشوره بين عيني وبين الموبايل بتاعي واضح انه حد مش بس عايز يبص بصة فضول كده لا ده بيقرأ بتمعن ركزت كويس ورجعت بظهري شويه علشان افهم ايه الشعر اللي دخل في عيني ده لقيتها طفله صغيره عمرها حوالي 10 او 12 سنه تقريبا رفعت عينها في عيني وهي بتضحك قوي الأول حسبتها من الأولاد المعاقين يعني وصعبت عليا جدا بس لما رفعت وشها لقيتها بنت عاديه بتضحك ببراءه وفرحه شديده ومبسوطه قوي بألوان الموبايل وسألتني ايه ده قلتها دي نمر اصحابي ردت بسرعه وسألتني فين الصور ؟

زنقت الراجل اللي عامل نايم جنبي وافسحت ليها مكان وقلتلها اقعدي بس جنبي وفتحت الصور علشان تتفرج عليها وكل صوره تتضحك وتسألني مين ده ايه وايه ده!!؟؟

شافت اصحابي و شافت صورة الفرح اللي عندي وشافت الصور كلها
بس فجأه مامتها ندهت عليها علشان تنزل كان نفسي تقعد كمان وافرجها على النغمات اكيد كانت هتضحك عليهم قوي

مش عارف انا اللي انبسطت بيها اكتر ولا هي اللي فرحت اكتر

بس اللي عرفته انها بعد ما نزلت سابت على وشي ابتسامه جميله قوي



يوم السبت اللي فات الصبح كنت برده بركب المترو بس انا كنت لسه على السلم وسامع صوت الباب بيتقفل انا عارفهم تلات رنات وفي التالته بيكون بيقفل الباب جريت علشان الحق حشرت رجلي بين الضرفتين علشان مش يتقفل لقيت اتنين شباب راكبين جوه واحد جه من اليمين والتاني من الشمال وكل واحد شد الناحيه بتاعته ففتحوا الباب ودخلت ولحقت المترو الغريب انهم مش مع بعض ومش متفقين على انهم يقوموا هم قاموا بدون تفكير علشان يساعدوني من غير ما اطلب مع ان في ناس كتير في الموقف ده بتكبر دماغها شكرتهم ودخلت قعدت
بس برده سابوا جوايا ابتسامه وشكر ليهم

من كام يوم كده في المترو مش فاكر امتى ركبت في العربيه التانيه بعد الساعه 6 بتكون مختلطه انما العربيه الأولى بتفضل للستات بس دخلت وقفت فجأه لمحت شلة بنات وصبيان مع بعض تقريبا في معهد او من الجامعه ركبوا مع بعض في عربية الستات البنات شجعت الصبيان انهم يدخلوا معاهم وطبعا هم ما صدقوا في الزيطه انا اتنرفزت قوي ايه التسيب ده هي موافقه تركب معاهم من حقها لكن تركبهم مع الستات التانيه ليه قلت اكيد حد هينزلهم دلوقتي لكن الغريب محدش فتح بقه بكلمه الكل مكبر دماغه قلت لنفسي انا هاحرق دمي ليه
بس وانا نازل فضلت فاكرهم وقرفان منهم جدا مش علشان راكبين مع بعض لكن علشان بيعملوا الغلط كأنه من حقهم
وكأنهم برغم التعليم معندهومش اي مشكله يخالفوا النظام لمجرد التسليه

كتير بيعدي علينا ناس مش هنقابلهم تاني في حياتنا لكن بيسبوا اثر كبير قوي فينا
ناس بنحترمها قوي ونحبهم
وناس بنحتقرها قوي ونكرههم

اتمنى كل واحد يحاول يسيب عند الناس ذكرى حلوه