الاثنين، مارس 22

شفتك فين قبل كده

يوم اخر في عملي استيقظ من النوم الممتع للبرد المنغص
اخرج للشارع متوجها الى عملي واظل اتخيل وجوه زملائي نفس الوجوه ونفس الأحداث يوميا لا جديد يحدث نفس الأحاديث ونفس الأفكار
لكن اليوم سيحدث شيء جديد اشاعه مؤكده بأنهم سيحضرون موظفه جديده ,نعم الشباب كلهم بيحكوا عن الموضوع ده من اسبوع يا ترى شكلها ايه يا ترى الأدارة استنضفت المره دي ولا بعتت لنا بوز اخص جديد هههههههه
المهم اهو فيه حاجه جديده نرغي عنها النهارده
الساعه عشره بالظبط دخلت عدت قدامي بسرعه ملحقتش ابص على شكلها واتأكد منها لسه هقول يا خساره اتلفتت تاني ورجعت تسالني شؤون الأفراد فين لو سمحت بابتسامه ساحره مني طبعا رديت "حضرتك اكيد الموظفه الجديده اهلا بيكي" بهدوء ردت "ايوه ممكن تقولي بس فين شؤون الأفراد" شاورتلها ناحية مكتبهم يا بختهم قلتها في سري طبعا بس غريبه قوي شكلها مش غريب عليا انا عارفها اكيد بس يا ترى منين رجعت بعد شويه مع الواد سامح بتاع الأفراد اداها مكتب قريب مني وعرفها بالناس وانا منهم طبعا حتى اسمها مش غريب عليا نرمين احمد بس يا ترى منين اولا اكيد مش من الكليه لأن اسمها بدايته ن وانا أ يبقى مستحيل تكون زميلتي في الكليه طيب من ايام ابتدائي مثلا لأن انا المدرسه الوحيده المشتركه في حياتي هي ابتدائي يبقى هي اكيد من ابتدائي سالتها عن مكان سكنها لقيتها من منطقه بعيييده عني خالص يبقى مش من مدرستي كمان امال اعرفك منين يا ست نرمين انتي يمكن صديقه لأختي وشفتها عندنا ممكن قعدت ارغي معاها واكلمها عن اخواتي كلهم يمكن تعرف حد فيهم عجبها الحوار اللي مفيهوش معاكسه وتلميحات وليقتها عماله تحكي عن اخواتها ودراستها لكن برده معرفتش انتي مين يا نرمين "طب انتي مبتشبهيش عليا يا نرمين "مفهمتش سؤالي وخافت يكون معاكسه حسيتها كشت مني كده طبعا لميت الموقف بسرعه وقلتلها انا اصلي كنت بتكلم مع واحد صاحبي من فتره عن ناس اول مره نقابلهم ونحس اننا نعرفهم قوي ويا ترى ده سببه ايه وعلاقة ده بموضوع تناسخ الأرواح اللي الهنود بيقولوا عنه انشغلت معايا في الحوار اللي عملته وقعدنا نرغي وعدى الموقف بس انا هتجنن انتي مين يا نرمين
قعدت اسالها عن اهلها والدها ومامتها اخواتها عيلتها دراستها كل حاجه عنها فصصت كل حاجه عنها وبرده مش لاقي حاجه اعرفها منها هي نفسها بعد اربع ساعات بنرغي سالتني ايه ده انت بقيت عارف عني كل حياتي انت مباحث يا ابني ولا ايه ضحكت انا ولمحتها بتضحك ضحكه حلوه قوي
وخلص اليوم بسرعه وانا بحلم ببكره ييجي علشان اكلمها اتشجعت وسألتها معاكي موبايل ولا ماشيه بكارت ميناتل قالتلي "معايا ايه انت عايز الرقم ولا ايه ؟ " اتكسفت واتلخبطت "يعني لو يضايقك خلاص مش مشكله يعني انا اسف و....01255ورصت الرقم في ثانيه وقالتلي ايه حفظته ولا لأ وضحكت بكسوف
وانا مروح عمال افكر طيب اكلمها ولا لأ طيب هقولها ايه ده لسه اول يوم اشوفها وبعدين هي هتسالني بتتصل ليه اقولها ايه ووقفت في محطة المترو محتار وبفكر وهوب
يا خبر ابيض نرمين اهي هي فعلا نرمين احمد عبد الفتاح لا مش هي بشحمها ولحمها انما بطاقتها الراجل بتاع المحطه حاطط بطاقتها جنبه على لوحة المفقودات الظاهر حد لقاها وسابها هنا علشان هي تشوفها وتاخدها وانا شفتها قبل كده وقريت الأسم علشان كده شكلها مش غريب عني واسمها مش غريب عني رفعت سماعة التليفون وطلبتها
الو مين بيتكلم ايوه يا نرمين احمد عبد الفتاح انا زميلك الجديد
وعايز ايه يا زميلي الجديد وعرفت عبد الفتاح كمان
عايز اسالك سؤال
اسال يا سيدي
انتي ضايع منك حاجه ....