الأحد، أبريل 24

اه يا دماغي



قعدت اقول بكره احلى بكره احلى واصبر تنول
لحد ما لقيت انك مادمت راضي بحالك كل الناس بتعاملك على انك هتفضل راضي طول عمرك حتى لو اخدوا حقك قدامك وادوه لناس تانيه ولو اتكلمت بقى يقولك ايه انت اتغيرت احنا مكناش فاكرينك وحش كده
طيب بالعقل كده
رئيسك اللي على المعاش هيمدوله تاني بعد المعاش ومش هيطلع معاش وهيفضل ياخد 3 اضعاف مرتبك ويشتغل ربع شغلك بالأضافه للبرستيج طبعا وانت هتفضل زي ما انت وهيجيلك زميل جديد مبيعرفش حاجه مطلوب منك تعلمه وفي نفس الوقت مرتبه هيبقى اعلى من مرتبك وهيتساوى معاك في الوظيفه ورئيسك طبعا اللي مدوله بعد المعاش ده مبسوط قوي وكل اللي يهمه انه هيفضل قاعد على قلبك ومش مهم مستقبلك بقى
المهم انك لما تاخدك الكرامه وتقرر تسيب وظيفتك وتتنقل قسم تاني تبتدي من اول وجديد جايز تلاقي مستقبل احسن يقوم يقولك مينفعش منقدرش نمشيك امال مين اللي هيشيل الشغل اقعد غصب عنك واللي يعجبك اعمله
المشكله ان مديرنا اللي عمل كده معايا كان اعز الناس عندي وبقدره جدا وشايفه قدوه ممتازه برغم ان ناس كتير بتقوللي انه ظلمهم

مفيش قدامك حاجه تقولها غير
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل

الأربعاء، أبريل 13

حلقات مكرره






الدنيا دي عامله زي مجموعة حلقات مكرره



كل فتره تتعاد زي التلفزيون بالظبط لما بيعيد المسلسلات القديمه او يعيد انتاج افالم قديمه بممثلين جدد



بس في الدنيا ساعات نفس الشخص دوره يتغير



يعني مثلا شغلي زمان حصلي فيه موقف وعدى والغريب ان في شغلي الحالي بيحصلي موقف صوره منه لكن انا في موقع تاني خالص وبقيت شايف الصوره من ناحيه تانيه



مع اني متغاظ من الموقف ومتضايق الا اني حسيت اني هضحك على المشهد



نفس الصوره القديمه بس انا قاعد في كرسي واحد تاني لدرجة اني حاسس اني بتفرج على مشهد مش عايش الموقف



ولما فكرت في ده استريحت شويه لأني عرفت ان اكيد هيجي يوم والكرسي هيلف كمان شويه واقعد في احسن كرسي في الصوره المكرره بس الموضوع عايز صبر






حسني مبارك نفسه مين كان يصدق ان الكرسي هيلف بيه كل اللفه دي



ده على مستوى الدوله برده على مستوى حياتنا بنلاقي كل يوم مشهد متكرر بأشخاص مختلفه او نفس الأشخاص بس في اوضاع مختلفه



يمكن علشان كده بيقولوا ان الخبره في الدنيا مهمه جدا لأن الناس القديمه اكيد عدى عليها المواقف كلها او اغلبها قبل كده بالتالي هو هيبقى عارف افعاله هيبقى نتيجتها ايه مش حكاية انه حكيم عصره ولا ان السن بيديله ذكاء اكتر كل الحكايه انه بيبقى بيتعامل مع الموقف كأنه مكرر مش لسه هيخمن ويجرب طرق للحل



مش هقول ان كل الطرق القديمه هي الصلح دائما لكن غالبا بيبقوا عارفين نتيجتها فبتكون هي الأسلم






الخلاصه من ده كله ان خلاص مش هزعل من مكاني في الصوره المره دي انا بس هستنى لما اغير مكاني واقف في مكان افضل من الصوره